افضل استاذ لعلم 1994

زمالة الأنف والأذن و الحنجرة

النظم الصحية

الأستاذ  الدكتور سريع بن حمد الدوسري

استاذ الأنف و الجيوب الأنفية وقاع الجمجمة

أفضِل استاذ لعام 1994

جامعة الملك سعود

الجيوب الأنفية

ما هو إلتهاب الجيوب الأنفية التحسسى الفطرى؟

 التهاب الجيوب الأنفية التحسسي الفطري هو رد فعل تحسسي لغشاء المخاطي المبطن لأنف مريض الحساسية المفرطة تجاه بعض الفطريات الطيارة المنتشرة فى البيئة يؤدى إلى تكون إرشاحات وتضخمات داخل أغشية الأنف والجيوب الأنفية. ولقد أثبتت الدراسات ان معدل الإصابة بتلك الحساسية في  ازدياد    مستمر.

أسباب الإلتهاب

عند وجود الفطريات فى الهواء المحيط بالمريض الذى لدية قابلية للتحسس من الفطريات  يحدث

تفاعل تحسسى بين أغشية الأنف والجيوب الأنفية  والفطريات   ينتج عنه أجسام مضادة لتلك الفطريات والتى تثير تفاعل تحسسى أشد عند التعرض مرة أخرى لتلك الفطريات الموجودة بالبيئة على شكل جسيمات دقيقة معلقة في الهواء.

 

أعراض المرض

يعانى مريض إلتهاب الجيوب الأنفية التحسسى الفطرى من :

1)  إحتقان مزمن بأغشية الأنف والجيوب الأنفية على هيئة زكام مزمن.

2) إفرازات صديدية تأتى من الجيب الأنفي المصاب.

3) كما يشعر المريض بإنسداد تدريجى للأنف.

4) تبدأ ملامح الوجه فى التغير ببطء شديد       يصعب على المريض إدراكه أحياناً.

5) يشعر المريض أحيانا بآلام بالوجه وصداع إذا     حدث إلتهاب  ميكروبي ثانوي.

6) بروز فى العين او تدهور فى النظر.

 

كيف يتم التشخيص

يتم تشخيص إلتهاب الجيوب الأنفية التحسسي الفطري عند توافر العلامات الآتية :

1) وجود لحميات أنفية داخل أنف المريض المصاب وجيوبه الأنفية.

2) إصابة المريض ومعاناته من مرض الحساسية المفرطة  لفترة طويلة .

3) إيجابية إختبارات حساسية الجلد.

4) إكتشاف زيادة إنتاج الأجسام المضادة للفطريات بدم المريض المصاب .

5) الأشعة المقطعية تأكد وجود  الكتلة الفطرية ولحميات أنفية شديدة وتمدد بعظام الجيوب الأنفية       وتآكلها.

6) وجود السائل الميوسينى السميك داخل الجيوب الانفية اثناء جراحة تنظيف الجيوب الانفية .

7) وجود الفطر المسبب للمرض داخل السائل الميسونى بعد زراعته فى مختبرات الانسجة.

 

الفحوصات

1) الأشعة المقطعية :

  يتم إجراء فحص للأنف والجيوب الأنفية بالأشعة المقطعية عالية  الدقة .

2) الفحوصات المخبرية :

   أ) قياس نسبة الأجسام المضادة للفطريات  بالدم وبأنسجة الجيوب الأنفية المصابة.

   ب) إختبار حساسية الجلد لمسببات الحساسية المختلفة.

3) إختبارات وظائف الرئة لمرضى الربو وحساسية الصدر.

4) الفحوصات المجهرية للأنسجة المصابة وصباغة المسحات  وزراعتها لإكتشاف الفطر المسبب.

5) أشعة الرنين المغناطيسى للجيوب الأنفية وللمخ والعين لإكتشاف إمتدادات الإلتهاب.

نسبة شفاء المريض

يتعافى بدرجة ممتازة أغلب مرضى إلتهاب ال.حساسية الفطرى التحسسى من أعراضهم المرضية بعد العلاج .

ولكن نسبة كبيرة منهم تعانى بعد فترات طويلة من العلاج من عودة الإصابة بالفطر  . ولتقليل نسبة المخاطرة بتكرار الإصابة ينصح بمداومة العلاج بمشتقات الكورتيزون لفترة لا تقل عن شهرين بعد الجراحة وربما يحتاج المريض لأكثر من تدخل جراحى واحد.كما أن هناك بشائر لنجاح العلاج المناعى للقضاء على تكرار الإصابة بتلك الفطريات .

 

العلاج

تنقسم خطة العلاج الى جزأين :

الجزء الأول

وفيه يتم مكافحة الفطر داخل الأنف والجيوب الأنفية والقضاء عليه وذلك من خلال :

      أولا:ً العلاج الطبى

 وتستخدم فيه مضادات الفطريات والمضادات الحيوية ومضادات الهستامين ومشتقات الكورتيزون.

 

      ثانياً: العلاج الجراحى

 ويتم فيه تنظيف الأنف والجيوب الأنفية من تراكمات اللحميات الأنفية والأنسجة المتهالكة وتجمعات الفطريات والسائل الميسونى وتهوية الجيوب الأنفية وإزالة مسببات إنسداد فتحات الجيوب الأنفية وذلك بإستخدام مناظير الجيوب الأنفية المدعمة بالمستكشف الجراحى .

 

الجزء الثانى

وفيه يكون إستخدام مضادات الهستامين ومشتقات الكورتيزون الموضعية ومحاليل تروية الأنف وصحته لفترة طويلة مع المتابعة الطبية الدورية الدقيقة لإكتشاف بدايات عودة الفطر واللحميات الأنفية بإستخدام لقطات الأشعة المقطعية وقياس مستوى الأجسام المضادة للفطريات بالدم.